جداول الرجيم »

فوائد القهوه في التخلص من الدهون







فوائد القهوه واهميتها فى التخلص من الدهون

ان شرب القهوة يعمل على حرق كمية اكبر من الدهون

وكذلك في زيادة قدرة الإنسان على ممارسة التمارين الرياضية

بنسبة قد تصل إلى 30% عن المعدل العادي.

وفقا لدراسة اجراها علماء أستراليين تبين أن كمية قليلة من الكافيين

باستطاعتها أن تزيد من كمية الطاقة الموجودة في الجسم عند ممارسة التمارين الرياضية.

فهي تقوم بتحفيز العضلات في الجسم على البدء بحرق الدهون

عندما يكون الجسم في العادة مرهق بسبب تراكم و تخزين الكربوهيدرات فيه،

هذه العملية تحتاج في الأوضاع العادية إلى تسعين دقيقة من التمارين الرياضية

لتحقيق نفس النتيجة بدون الكافيين.

هناك عرف سائد أن تناول الكافيين إلى جانب ممارس

التمارين الرياضية يؤدي إلى إصابة جسم الإنسان بالجفاف.

إلا أن الأطباء يشيرون إلى أن الإصابة بالجفاف جراء تناول الكافيين

تحدث عند تناول الإنسان لكميات كبيرة من الكافيين و خلال وقت قصير.

خلاصة هذا البحث أن الكافيين لا يتمتع بقدرات خارقة على حرق الدهون

و إنما بإمكانه المساعدة في حرق الدهون في حالة تم تناول كميات

قليلة منة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

هذا ومن جانب آخر هناك أيضا فوائد متعددة للكافيين

نذكر منها ما خرج به العلماء في جامعة هوفسترا بولاية نيويورك الأمريكية،

بدراسة تقول إن تناول كمية من الكافيين،

سواء من القهوة أو الشاي أو الكولا،

يزيد سرعة الكتابة والطباعة ويقلل احتمالية الأخطاء عند الأشخاص

الذين لا يكثرون عادة من شرب القهوة فقط.

ووجد الباحثون، أن الكافيين يؤثر على الأشخاص الذين

يستهلكون أربعة فناجين من القهوة يوميا، وخصوصا من النساء.

ولاحظ الخبراء، بعد متابعة48 موظفة كتابية،

تم تقسيمهن إلى مجموعات بحسب كمية القهوة المستهلكة،

أن إضافة الكافيين إلى الجسم الذي لا يحتوي على كميات كبيرة منه أصلا،

تزيد الإنتاجية وتقلل الأخطاء وترفع مستوى التركيز والانتباه.

ومن جانب آخر، قال الباحثون إن كوبا من الشاي أو القهوة

يمكن أن يعالج بعض أنواع الصداع،

حيث أن مادة الكافيين الموجودة فيهما يمكن أن تفيد كثيراً

من الناس في التخلص من الصداع الناجم عن التوتر والقلق.

ويضاف الكافيين بطريقة روتينية إلى الأدوية المضادة للآلام

بما في ذلك تلك التي تباع دون وصفة طبية..

وتؤكد دراسة حديثة أن للكافيين قيمة علاجية كبيرة ضد أعراض الصداع المألوفة.

كذلك أن معالجة الشعر بمنتجات الكافيين قد يساعد

فى وقف تساقط الشعر والصلع عند الرجال.

ووجد الباحثون فى جامعة جينا أن لهذا المنبه أعظم تأثير

على الرجال الذين يعانون من جذور شعر حساسة

لهرمون التستوستيرون الذكرى الذى يعتبر أبرز أسباب تساقط الشعر

وأوضح العلماء الالمان أنه لابد من وضع الكافيين

مباشرة وفرده على الشعر بدلا من احتساء القهوة للحصول

على النتائج المرجوة لان الانسان يحتاج الى شرب 60 الى 80

فنجانا من القهوة ليحصل على الكمية المطلوبة من الكافيين التى تصل الى جذور الشعر.

هذا وعلى صعيد آخر، وحول فوائد القهوة بشكل عام اكتشف

الباحثون في إيطاليا أن بإمكان القهوة محاربة البكتيريا

وميكروبات الفم المؤذية للثة والأسنان وتمنع حدوث الحفر وتجوفات الأسنان.

وبالإضافة إلى ما سبق أن البن بفضل مكوناته الكيميائية

له فوائد صحية مثل مقاومة الانتحار وتليف الكبد

وبعض أنواع السرطان والربو وأمراض القلب والشلل الرعاش.

في إشارة إلى فوائد تناول قدحين إلى أربعة أقداح من القهوة في اليوم قال البروفيسور

إن "احتمالات الإصابة بهذه الأمراض لدى الذين لا يشربون القهوة أكثر منها لدى الذين

يشربونها باعتدال".

وكانت أغلب الأبحاث على البن خلال العشرين عاما الماضية

قد تركزت على مادة الكافيين وهو العنصر الفعال في القهوة.

وينشط الكافيين الجهاز العصبي المركزي واستخدم لزمن طويل

في صناعة الأدوية المخففة للألم والحد من الشهية المفرطة

ومقاومة النعاس ونزلات البرد والربو والاستسقاء.

ومن أضراره تعود الجسم عليه والأرق والتوتر وارتفاع ضغط الدم